الأخباررياضة

أزمة مرتضى منصور و لؤى دعبس و دخول نخنوخ على الخط

ارتفعت حدة التوترات و المشادات الكلامية بين المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك و لؤى دعبس بعد الفيديو الأخير الذه نشره مرتضى منصور.

بدأت التوترات عندما أعلن المستشار مرتضى منصور فى آخر مؤتمر صحفى عندما كان يقدم المدير الفنى الجديد للزمالك ميتشو أنه وصل إليه “ابو ضفيرة” قام بعمل فيديو بالهجوم عليه و نشره على مواقع التواصل الإجتماعى و أنه لن يدع الأمر يمر مرور الكرام.

فجاء رد لؤى دعبس عليه فى فيديو يبين أنه فى المملكة العربية السعودية فى ضيافة أحد الاشخاص و سيقطع أجازته و التى كانت مقررة أن تكون أسبوع ليجعلها 48 ساعة و ينزل ليضع حد لتهديدات مرتضى منصور له.

ثم جاء رد مرتضى منصور في فيديو آخر بأنه يتوعد لؤى دعبس و يتهمه بالبلطجة و بحوزته جميع ملقات القضايا السابقة و الأحكام على لؤى دعبس و أن مرتضى منصور أخرجه من 4 قضايا سابقة قبل أن يحكم عليه فيها بالسجن.

من ناحيته جاء رد لؤى دعبس بعد رجوعه الى مصر فى لقاء تليفيزيوني أنه لم ينشر الفيديو وانه حتى لم يراه بعد تصويره حيث أنه مسحه على الفور من هاتفه و أنه لم يكن يريد أن تصل الأمور لهذا السوء و صرح أنه اعتذر أن يدخل انتخابات نادي الزمالك من قبل فى رئاسة المستشار مرتضى منصور.

و كان صبرى نخنوخ خارج هذا الموضوع تمام حتى زج المستشار مرتضى منصور بإسمه بأن لؤى دعبس يريد أن يصبح نخنوخ الجديد و قال”نخنوخ دخل السجن و اضرب على قفاه و طلع” و ذلك اللفظ اغضب صبرى نخنوخ ووصفه بالمعتوه عبر صفحته فى تويتر وأنه سيأخذ حقه منه بالقضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى