أضيف مؤخرامنوعات

العملات الورقية مع تطور النظام المالى الحديث و نشأة الدولار

ظهور العملات الورقية

فى السابق لم يعرف العالم سوى العملات المعدنية و التى كانت غالبا من الذهب و الفضة . لكن مع مرور الوقت أصبح من الصعب على التجار أن يتنقلوا من بلد لبلد وهم يحملون كمية كبيرة منها خشية تعرضهم للسرقة من قبل قطاع الطرق. لذلك كان الحاجة الى وسيلة أخرى أكثر أمانا أمرا ملحا. و هذا ما دعا الى ظهور العملات الورقية و التى استمدت قيمتها من الحكومات المصدرة لها.

يرجع التاريخ الى أن استخدام اول عملة ورقية كان فى الصين و تحديدا وقت حكم أسرة تانج فى الفترة بين القرن السابع و العاشر الميلادى و كانت فى ذلك الوقت مثل الشيك الذى نتعامل به حاليا فكان المشترى يدفع للتاجر العملة الورقية و يقوم التاجر بتحصيل المال من الجهة المودع عنده اموال المشترى.

أول عملة ورقية فى التاريخ

انتقال العملات الورقية الى أوروبا

و لم تصل العملات الورقية الى اوروبا الا فى القرن الرابع عشر و كانت تستخدم فى الصين لتحصيل الأموال آجلا من جهة أخرى, و تم استخدامها بشكلها الحالى فى القرن السابع عشر فى السويد و تحديدا بنك ستوكهولم عام 1660 و لكنه فشل فى دفع الأموال المصدرة عنه لعدم وجود غطاء نقدى كافى و ذلك فى عام 1664 , مما أدى الى اشهار افلاسه فى نفس العام ثم اغلاقه.

لم يمر كثير من الوقت ليقوم مصرف آخر بتجربة العملات الورقية فى اوروبا, ففتح بنك اسكتلندا ابوابه لتقديم العملات الورقية عام 1669 و نجح فعلا فى تقديم خدماته و استمر فى العمل منذ ذلك الوقت الى الآن و هو بذلك يعتبر أقدم بنك يصدر عملات ورقية و لازال يعمل فى التاريخ.

الدولار و النظام المالى الحديث

و انتقلت العملات الورقية الى امريكا عام 1776 و لم تكن تعرف حينها بالدولار بل ب” العملة القارية “, و لكن فى ذلك الوقت كانت عملة معدنية وهو الإسم الذى أطلقوه عليها خلال الحرب على الإستعمار البريطانى و لم يكن لها حتى غطاء نقدى مما أدى الى عزوف الكثير من المواطنين عن استخدامها و هو ما جرمته الحكومة الأمريكية و اعتبرت أن كل من لا يريد استخدام تلك النقود يعتبر خائن لبلاده.

العملة القارية

و بعد تشكيل الكونجرس تم ربط الدولار بالذهب و الفضة عام 1789 على يد الكسندر هاميلتون و لكن بعدها فك الإرتباط به و إعادته أكثر من مرة و خصوصا فى وقت الكساد حيث كانت تضطر الحكومة لطبع الكثير من العملة الورقية حتى جاء عام 1900 و تم تمرير قانون ليثق المواطنين الأمريكيين فى الدولار بحيث يستطيعوا استبدال الأوراق النقدية التى فى حوزتهم بكمية من الذهب من قلعة الفوركس.

أقدم دولار موجود حتى الآن

و فى عام 1971 قام الرئيس نيكسون بفك ربط الدولار بغطاء نقدى من الذهب نهائيا و وقتها اعتقد الكثيرون ان قيمة الدولار ستنهار و لكنه ظل ثابتا بفضل تطور و ازدهار الإقتصاد الأمريكي مما غير مفهوم الغطاء النقدى فى العالم كله و أصبحت كثير من الدول تحذو حذو أمريكا مما ينذر بخطر انهيار النظام المالى العالمى فى حالة انهيار اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى