الأخبار

ما بعد الإنفجار النووي الروسي

بعد مرور أكثر من أسبوع على حادثة الإنفجار النووي الذي حدث في شمال روسيا ها هي وكالة الأنباء الروسية تعترف نقلا عن رئيس وكالة الطاقة النووية الروسية “روساتوم” السيد “أليكسي ليخاتشيف” أن الانفجار الذي حدث يوم 5 أغسطس الماضي فى القاعدة البحرية العسكرية ببلدة نيونوكسا هو انفجار نووي ناتج عن تجربة جديدة لصواريخ.



ويبدو أن سيناريو تشرنوبل يلوح فى الأفق مجددا و خصوصا بعد تأخر اعتراف الحكومة الروسية بالخطأ الذى أدى لحدوث الإنفجار النووي مما تسبب فى مصرع 5 علماء و إصابة 3 آخرون و أكملوا أنهم ماضين فى برنامجهم للنهاية و لن يوقفهم أى شيء بالرغم من التلوث الإشعاعي الذى حدث وانتشاره الى قرية سفرودفنسك مما ادى الى تسارع أهالى تلك القرية للحصول على اليود المقاوم للإشعاع.


من جانبه صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يعرف كل شىء عن هذه الإختبارات و أن بلاده تمتلك هذه تكنولوجيا أحدث من تلك فى روسيا.



وقام سريعا خبير الأسلحة الأمريكي السيد “جو سيرينسيوني” الى نفى تلك المعلومة و أن الولايات المتحدة لا تملك تلك الأسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى