محافظات

بيان المرأة المصرية صانعة السلام .. ” عاشت مصر حرة أبية مهد السلم”

كتب : رضا الحصري 

نعلن نحن نساء مصر.. ضمير هذه الأمة وقلبها النابض.. دعمنا الكامل لوطننا الحبيب مصر ضد كافة المخططات والمؤامرات التى تسعى لهدم كيان وزعزعة استقرار البلاد..

كما نعلن رفضنا التام لمحاولات اعداء الوطن المأجورين لبث أكاذيبهم المضللة التى تستهدف إثارة الفتن.. وتعطيل مسيرة مصر عبر درب الإصلاح والازدهار لإعادة بناء مصر الحديثة.

ونؤكد كون المرأة المصرية تجاوزت كثيرا مرحلة التقوقع وعدم المشاركة الإيجابية فى صناعة مقدرات وطنها بكل وعي وإدراك لما يحيط البلاد من أخطار ومخططات تحاك في الظلام ونحن بمشيئة الله قادرين على التصدى لها.. وإحباطها..

ولن تنجح أبدا مخططات هؤلاء من أجل أهدافهم المسمومة.. فمصر أكبر من محاولات التفتيت وزرع الفتن بين أبناءها.. والعبث بنهضته ومقدراته .

مؤكدين دائما أن مصر ستبقى ما بقي الدهر صامدة قوية بعزيمتها التى لا تلين.. ماضية قدما في مسيرتها الرائدة بسواعد أبنائها ورجالها.. ومن وراءهم المرأة المصرية.. أما.. واختا.. وزوجة.. عالمة.. وفلاحة.. وعاملة.. لتشاهد بكل قوتها فى تعزيز دور وطنها الغالى إقليميا ودوليا.. ليستمر قدما نحو طريقه بثبات ليتبوأ مكانته المستحقة..

ومن هذا المنطلق ندعو ابناء الوطن بجميع فئاته.. رجال ونساء.. شيوخ.. وشباب.. وأطفال.. للعمل على الحفاظ على روح الاتحاد والتماسك فيما بينهم وأن يظل دوماً هو هدفنا الذي نسعى الى تحقيقه.

كما ندعو وسائل الإعلام والعقول المستنيرة في مصر الي دعم وصول الحقيقة بكل شفافية إلى المواطن المصري ، وتوعيته بما يتم حوله من محاولات لبث الاشاعات والفتن والتشكيك في قناعاته و وأولوياته وانحيازاته.


ونؤكد أنه لا وقت لدينا للفرقة او الانقسام وأنه يتحتم العمل بكل قوتنا في سبيل رفعة الوطن من أجل مستقبله ومستقبل أبنائه من الأجيال القادمة .

فمصر كما كانت.. وستظل دائمآ قادرة على مواجهة كل ما يحلق لها من مؤامرات ومخططات ، والتصدي لها..
عاشت مصر حرة.. أبية مهد السلم.. وووطن السلام..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى