أضيف مؤخراسفرمنوعات

قطار ” لافيو ” اليابانى : تصميم يجعلك فى أحضان الطبيعة

اليابان البلد المبتكر و المتقدم بسنين ضوئية فى مجال السكك الحديدية فائقة السرعة, يقدم أحدث قطاراته من سلسلة قطارات ” سيبو 01 ” و المعروف بإسم ” لافيو “. و الذى قام بتصميمه المهندس المعمارى الحائز على جائزة بريتزكر ” كازويو سيجيما “.

تمتلك شركة سكك حديد سيبو القطار ” لافيو ” و الذى بدأ تشغيله فى طوكيو فى شهر مارس , و تم مراعاة التصميم الخارجى للقطار لكى يظهر كمرآة عاكسة للطبيعة من حوله و يندمج مع المناظر الخلابة أثناء انتقاله عبر المدينة و نحو الجبال.

التصميم الداخلى للقطار

توفر النوافذ الضخمة المنحنية إطلالات بانورامية مذهلة على طول الطريق للركاب, و فى الداخل تم تجهيز ” لافيو ” بطاولة و كراسى صفراء ناعمة مع مسند للرأس قابل للتعديل و مسند للذراعين أيضا لكى يعطى للمسافرين شعور أشبه بغرفة المعيشة كما لو أنهم فى المنزل . و الإضاءة أيضا تم تصميمها لكى تتغير على مدار اليوم لتوليد جو هادىء للركاب وتمكنهم من الشعور بالراحة والإسترخاء.

و يعتبر قطار ” لافيو ” هو أول قطار من تصميم ” كازيو سيجيما ” حيث تم تكليفه بالمهمة لكى يقوم بصياغة مفهوم جديد للقطارات من شأنه أن يمهد الطريق للمصممين الآخرين لإبداعات أكثر و طريقة تصميم مميزة للشركة فى قطاراتها المستقبلية .

تعليق ” سيجيما ” على قطاره

و علق ” سيجيما ” أن ميزة القطار هو أنه يتنقل بين أماكن مختلفة من حيث الطبيعة فهو يخترق المدينة نحو جبال تشيتشيبو ” وأضاف ” فكرت عندما صممته أنه مسيكون من الرائع أن يصبح القطار جزءا من الطبيعة حوله و يندمج فيها بطريقة تجعل المشاهد من خارج القطار يعتقد أنه لا يتجزأ من المشهد حوله.

و أكمل سيجيما ” لقد تم تصميم القطار ” لافيو ” بعناية فائقة فى كل تفاصيله , فهو يضم 8 عربات و 422 كرسى و تبلغ أقصى سرعة له 120 كيلومتر فى الساعة . و عندما أطلقنا عليه الإسم ففكرنا فى اسم فريد و اسم ” لافيو Laview ” أخذنا كل حرف من بداية كلمة فى اللغة الإنجليزية و جمعنا الحروف لتصبح كلمة واحدة :

Live و التى تعنى الحياة , و ِA هى من كلمة arrow و التى تعنى السهم فهو ينطلق كالسهم , و View هى المنظر الخلاب للقطار من الخارج حيث تم استخدام ألمونيوم مصنع خصيصا لشركة حديد سيبو.”.

و تخطط الشركة لإستبدال جميع القطارات التى تعمل فى خط ” ايكيبوكورو ” و ” سيبو تشتشيبو ” بقطارات ” لافيو ” بنهاية العام الحالى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى