أضيف مؤخراالأخبار

استدرجوه من المنصورة إلى إحدى قرى وقتلوه واستولوا على التاكسي

كتب : رضا الحصري

استدرجوه بسيارته التاكسي و”قتلوه بدم بارد بعد أن استدرجوه من المنصورة لتوصيلها إلى إحدى قرى مركز دكرنس طعنوه وألقوه على الطريق ينزف حتى مات وفروا هاربين بسيارته التاكسي وتليفونه المحمل” هكذا أكد والد الشاب أحمد البياع من مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية في محضر الشرطة والذي أطلق عليه الأهالي “شهيد لقمة العيش”.
بدأت الأحداث بعد العثور على جثة “أحمد البياع” 33 سنة سائق مقيم في مدينة طلخا على طريق قرية العزازنة بدائرة مركز دكرنس وبه إصابات عدة، وجرى نقله إلى مستشفى دكرنس العام تحت تصرف النيابة العامة.
انتقل مباحث المركز إلى مكان الواقعة وأبلغوا والده بما حدث فأكد أن ابنه يعمل على سيارة تاكسي وعلم بمقتله واختفت السيارة وحاول الاتصال به فوجد تليفونه مغلقا مطالبا بسرعة القبض على الجناة والذين غدروا به بعد أن طلبوا منه توصيلهم وفي منتصف الطريق طعنوه وتركوه غارقا في دمائه وسرقوا التاكسي والموبايل.
ووجه اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية بتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء سيد سلطان مدير المباحث، لكشف غموض الحادث والقبض على الجناة.
وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عاطلين وهما “ا. م.” 26 سنة عاطل وسبق اتهامه في 9 قضايا سرقة وضرب ومخدرات و ” م. ف.”، 25 سنة، عاطل وله معلومات جنائية.
وبتقنين الإجراءات جرى ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة باستدراج المجني عليه من مدينة المنصورة وطلبا منه توصيلهما إلى قرية “ديمشلت” التابعه لمركز دكرنس وفي الطريق طعنوه بسكين وألقوا بالجثة على طريق قرية العزازنة واستوليا على السيارة وهاتفه المحمول وفرا هاربين.
وبإرشادهما تمكنت مباحث دكرنس من الوصول إلى السيارة التاكسي والهاتف المحمول وأداة الجريمة “السكين” وإحالتهما للنيابة العامة للتحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى