محافظات

“دور الوعي المجتمعي في التصدي لمحاولات الفتن” بالغربية

كتب : رضا الحصري

شهد قصر ثقافة طنطا افتتاح فعاليات الصالون الثقافي الأول لفرع ثقافة الغربية تحت عنوان “الوعي المجتمعي ودوره في التصدي لمحاولات الفتن الداخلية” والذي نظمته الهيئة العامة لقصور الثقافة بحضور العديد من مؤسسات المجتمع المدني والقيادات الشعبية والتنفيذية بمحافظة الغربية وممثلين عن النقابات العمالية ومديرية الأوقاف والكنيسة وأساتذة الجامعات والاعلام.

بدأت فعاليات الصالون الثقافي بعزف للنشيد الوطني، تلاه قراءة بعض من آيات القران الكريم، ثم تحدث مدير الادارة الثقافية بثقافة الغربية مرحبا بالحضور ومؤكدا على أهمية تنظيم مثل تلك الفعاليات، فيما قامت الاعلامية نيفين نصار بتقديم فقرات الصالون، حيث تحدث الدكتور خالد الفخراني أستاذ علم النفس بجامعة طنطا عن أهمية مرحلة الطفولة في تكوين الشخصية السوية للطفل وتشكيل الوعي عن طريق ادراكه للأشياء والموضوعات المحيطة به، ومن ثم تفسيرها بشكل علمي صحيح حتى لا يصبح فريسة سهلة لبعض الأفكار المتطرفة والمعلومات المغلوطة، كما تناول الباحث حسين الحلو أهمية الموقع الجغرافي لمصر مما كان سببا مباشرا في محاولات قوى الشر لغزوها ونهب ثرواتها، و التاريخ يذكرنا دوما بمحاولات التتار والمغول والقوات الفرنسية لاستعمار مصر، ولكن كانت مصر دائما أقوى من تلك المحاولات وهو ما يشير الا أن مصر ستقهر الارهاب وأعوانه، وخلال كلمته أشار الدكتور مجدي الحفناوي نقيب أطباء الغربية الى الدور الهام الذي تلعبه وزارة التربية والتعليم في غرس القيم والأخلاق في نفوس ابناء الوطن، مع ضرورة تكاتف دور الأسرة والمسجد والكنيسة لزيادة الوعي المجتمعي ضد مخاطر الفتن والشائعات، وهو ما يلزم تظافر جميع الجهود والعمل بشكل متناسق ومتناغم لحماية الوطن من براثن الفتن ومحاولات بث الشائعات التي تستهدف أمن مصر واستقرارها.

استعرض الشيخ محمد زيد مدير أوقاف طنطا ثان خطورة الكلمة باعتبارها سلاح ذو حدين بها نشيد ونتقدم ونبني المستقبل، وبها نخرب ونسقط في متاهات الشائعات والفتن، كما أكد ضرورة تحليل المعلومات وكل ما يتم يتداوله في الاعلام أو عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، ومن جانبه أكد عبد الله حنا موجه عام الدين المسيحي أن لمصر مكانة عظيمة في شرائع الله المختلفة فهي التي ذكرت في القرآن والانجيل والتوراة، وأشار الى ضرورة ابراز القدوة الحسنة لأولادنا مع التمسك بالعمل الجاد بعيدا عن الشعارات الجوفاء.

دعا الاعلامي مصطفى الزرقا الى أهمية اكتشاف وتنمية قدرات ومهارات الشباب من خلال عقد الورش والدورات والفعاليات الثقافية، وكذا تعريف الشباب بتاريخ مصر وبنضال شعبها العريق والتعرف عن قرب بأهم الرموز المصرية في كل المجالات العلمية والعسكرية والفنية والأدبية، فيما استعرضت حنان فوزي نائب مدير احد البنوك بعض الأرقام والاحصاءات التي تؤكد ارتفاع الناتج المحلي وارتفاع نسبة الصادرات المصرية وتوقف مصر عن استيراد الغاز الطبيعي وهو ما نتج عنه زيادة المنتجات البترولية في الآونة الأخيرة، كما دعت الى اهمية التوعية بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها أحد الحلول الهامة التي تدعمها الدولة وتقدم لها المساعدات والتسهيلات.

أبدى الدكتور أسامة البحيري رئيس اتحاد كتاب وسط الدلتا سعادته بحرص القيادة السياسية لعقد المؤتمرات واللقاءات مع الشباب المصري، والتي تحولت الى حالة اتصال بين الشباب وبين الدولة ومؤسساتها للنقاش وابداء الرأي في مشكلات وتحديات الوطن والتعرف أكثر عن محاولات أهل الشر للنيل من الدولة المصرية، فيما طالب أسامة الخياط رئيس أحدى الجمعيات الأهلية الاعلام والصحافة بضرورة تحري الحقائق وعدم الانسياق وراء أخبار كاذبة يسعى مروجوها الى بث الفرقة بين أبناء الشعب المصري، مع السعي الجاد للعمل وفق الآليات العلمية لمواكبة دول العالم المتقدم.
اتهم الصحفي علاء شبل الجماعات المتطرفة بنشر الفتاوى القديمة وتفسيرها بشكل مضلل، ما ساعد في نشر الأفكار التكفيرية كما جاء على لسان سيد قطب، والذي دعا بهجر المساجد وعدم جواز الصلاة فيها لأنها غير تابعة لهم، وخلال كلمته أزاح المخرج المسرحي السيد فجل الستار عن مشروعه الفني الجديد من خلال عرض مسرحي يقدم قريبا ويحمل اسم “مملكة الحشاشين” يستعرض خلاله كيف تحاول الجماعات الارهابية استقطاب الشباب المصري، كما أكد على أهمية دور القوى الناعمة في محاربة جميع أشكال الارهاب والتطرف.

أعرب الشاعر والكاتب مصطفى منصور عن سعادته البالغة باهتمام الهيئة العامة لقصور الثقافة ودعمها المستمر لإقامة الصالون الثقافي الأول بثقافة الغربية وبمشاركة هذا الكم الهائل من أدباء ورجال الدين والعلماء وأساتذة الجامعات والمهتمين بالشأن الثقافي، وفي نهاية كلمته استمع الحضور لبعض من الأبيات الشعرية الوطنية في حب مصر، كما شهد الصالون تقديم فرقة الموسيقى العربية بقصر ثقافة طنطا للعديد من الأغاني والمقطوعات الموسيقية لأشهر المطربين والملحين بجانب ابتهالات دينية قدمها المنشد والمبتهل مهند أبو الكرامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى