أضيف مؤخراالمرأة و الجمال

تاريخ الماكياج و مستحضرات التجميل

منذ العصور القديمة تم استخدام الماكياج ليظهر الجمال. خذي على سبيل المثال نساء المصريين القدماء اللاتي وضعن مكياج مصنوع من الرصاص والنحاس.

و كانت نساء العالم القديم تبتكر طرقا جديدة عندما يتعلق الأمر بمستحضرات التجميل فقاموا باستخدام التوت لتغميق لون الشفاه و رماد أعواد الثقاب لتحديد العينين ، وأكثر من ذلك بكثير.

و الآن تم تطوير الماكياج لتحسين ملامح الوجه كاملا. بدءًا من جعل العيون تبرز ب”الآي شادو” إلى إخفاء المسام غير المرغوب فيها ، ويوجد أيضا الآن مكياج نباتي.

لكي نقدر حقًا ما نحن فيه اليوم على عكس ما كان يستخدمه أجدادنا من قبل ، دعونا نلقي نظرة على التاريخ الغني للمكياج.

صنع الماكياج في المنزل قديما

كانت نساء العالم القديم لا تعرف عن اختبارات مساحيق التجميل قبل استخدامها، فغالبًا ما ذهبن إلى أبعد الحدود و قاموا بتجربة كل شئ متوفر بين أيديهم من أجل الجمال.

فاستخداموا التوت لتغميق الشفاه و كان آمن بما فيه الكفاية. ومع ذلك ، تضمنت بعض مستحضرات التجميل التي كانت يحضرونها بالمنزل استخدام مواد سامة مثل الزئبق و الرصاص و الزرنيخ لتحقيق الجمال الباهت الذي كان مناسبًا خلال تلك الأوقات. لذلك منذ فترة طويلة أدركنا الحاجة إلى منتجات آمنة من مستحضرات التجميل .

  • يمتد تاريخ مستحضرات التجميل إلى ما لا يقل عن 7000 عام وهو موجود في كل مجتمع تقريبًا على الأرض.
  • تاريخ الماكياج على مر القرون ، استخدمت النساء أعواد الثقاب المحترقة لتغميق أعينهن والتوت لتغميق لون شفاههن وبول الأطفال الصغار ليخفوا النمش.
  • تاريخ تفصيلي للمكياج ترى الآن في الآونة الحديثة أن النساء يقومون بالظهور بطلات مختلفة و كثيرة : كعيون محددة بسمك وشفاه حمراء ممتلئة و وضع أي شادو خفيف و أحمر الخدود و الهايلايتر ، أو ببساطة ممكن ألا يقوموا بوضع مكياج على الإطلاق.
  • لماذا تضع النساء الماكياج؟ يرجع هذا إلى المصريين القدماء ، الذين كانوا أول نساء يضعن المكياج.
  • هنا نستعرض تاريخ الماكياج و بداية الرسم على الوجه.

الماكياج خلال العصر الفيكتوري

كان العصر الفيكتوري حقًا هو الوقت الذي بدأت فيه سيدات أوروبا في الإهتمام بالماكياج و مستحضرات التجميل. و غالبًا ما استخدمت السيدات في ذلك الوقت مسحوق الأرز لإخفاء البقع و الاحمرار والنمش.

واستخدمن أيضا أكسيد الزنك و مسحوق اللؤلؤ لتركيب مسحوق تجميلي حظي بشعبية كبيرة من قبل السيدات في ذلك الوقت.

و تم تصنيع مرطب شفاه و كان عبارة عن دهن يعطي لمعة واضحة يشبه إلى حد بعيد شمع العسل ، و كانوا يضعونه على الشفاه كل صباح ليس فقط للحفاظ على شفاههن رطبة و بدون تشقق ولكن أيضًا لإضافة لمعان إليها.

و كان استخدام الأي شادو شائعًا خلال العصر الفيكتوري ، على الرغم من أن نساء الطبقة العليا كن دقيقات للغاية مع كمية الآي شادو التي يستخدمنها على حسب الوقت و المناسبة.

  • الآي شادو هو أحد مستحضرات التجميل التي يتم وضعها على الجفون و تحت الحاجبين و يستخدم عادة لجعل العيون بارزة و أكثر جمالا.
  • عندما تسمعين يقولون مكياج العيون كان موجودًا منذ العصور القديمة، فإنها ليست مبالغة.
  • بدء استخدام الآي شادو من حوالي 12000 عام (سنة 10000 قبل الميلاد) في مصر القديمة ، و هو نفس المكان أيضا الذي نشأ فيه كحل العيون.
  • من المعروف أن النساء في جميع أنحاء العالم تهتم بعيونهن من خلال إضافة لون إلى الجفون العلوية والسفلية.

تاريخ الآي شادو

يمكن العثور على أحد أقدم الأمثلة في استخدام الآي شادو في العالم القديم بمصر الفرعونية حيث تم استخدام الكحل (كان يصنع عن طريق طحن “ستيبنيت” و هو معدن من معادن الكبريتيدات) لإبراز عيون الملوك.

في الثقافة المصرية ، سمح الكحل للمصريين بمحاكاة ظهور آلهتهم.و من ثم امتد اتجاه استخدام الكحل إلى روما واليونان حيث بدأت النساء في وضع الآي شادو من أجل الجمال (على عكس الأسباب الدينية). في نهاية المطاف ، انتشر الآي شادو على يد الهنود و شعب بابل حيث كانت تضعه أغلب النساء من الدرجة الراقية بسبب ارتفاع سعره.

  • لقد مررنا جميعًا بذلك ، دحيث لم نعرف الفرشاة المناسبة التي يجب استخدامها ، وأين نضع الآي شادو ، ناهيك عن كيفية المزج بشكل صحيح.
  • تمامًا مثل الملابس التي كانت صيحة في عالم الموضة بالقرن الماضي ثم تغيرت و عفى عليها الزمان، كذلك هناك اتجاهات و موضة مختلفة كل فترة للماكياج.
  • فالعيون ليست فقط نوافذ الروح ، و لكنها أيضا وسائل تواصل قوية مع من حولك.
  • يعتبر الآي شادو على الأرجح هو الطريقة الأكثر تعبيرية لتزيين وجهك.

الآى شادو في العصر الحديث

في الأزمنة الحديثة ، من الواضح أن الآي شادو قد مر بالعديد من التحولات. خذي على سبيل المثال عشرينيات القرن الماضي حيث كان مظهر العينين “الدخاني” شائعًا للغاية.

و في الثلاثينيات أدخلت النساء الأمريكيات مجموعة واسعة من الألوان في الآي شادو منها األخضر والوردي.

أما خلال السبعينيات بدأت النساء بوضع ألوان مختلفة من الآي شادو معًا لتعطي مظهر “قوس قزح”. و اليوم ، هناك عدد لا يحصى من ألوان الآي شادو و الفينشيز .

مجال الماكياج

أصبحت مستحضرات التجميل والماكياج اليوم صناعة بمليارات الدولارات. و في الآونة الحديثة ، تحدد اللوائح الحكومية أنواع المركبات الكيميائية التي يمكن استخدامها في مستحضرات التجميل ، مما يضمن سلامة المستهلكين في جميع أنحاء العالم.

استخدام المكياج اليوم أصبح أكثر شيوعًا مما كان عليه قديما . وبالطبع فمعظم مساحيق التجميل تتكون من مواد آمنة للبشرة .و مع مرور الوقت ، سيستمر تطور عالم الماكياج ومستحضرات التجميل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى