قصص

قصة الملك و الشرطي

كان هناك ملك يرغم الناس على اكل لحم الخنزير وكان في عصره رجل من العلماء فأرسل إليه بعض الشرطة والاعوان ليحمله على اكل لحم الخنزير.

فلما جاء الشرطي اليه قال له ان الملك ارسل ليقتلك او تأكل لحم الخنزير والان امرني بقتلك ان امتنعت وانا اعطيك عهدآ بأني سأذبح لك شاة واذا امرني الملك ان اقدم لك لحم الخنزير قدمت لك لحم الشاة بدلا عنه فلا تمتنع عن اكله ولاتتوقف فوافق العالم على ذلك.

فلما دخل الى مجلس الملك امر ان يقدم اليه لحم الخنزير فمضى ذلك الشرطي وقدم له من لحم الشاة التي وعده بها فامتنع العالم والشرطي يشير اليه وهو ممتنع اشد الامتناع .

فغضب الملك من امتناعه وامر بقتله.

فأخذ الشرطي بيد العالم واقامه من المجلس ليقتله وقال له سبحان الله اما قلت لك انه لحم شاة فوالله اني قدمت لك لحم شاة فقال العالم وانا اعلم انه لحم شاة!! لكن اليس يقال بأن العالم فلان اكل لحم الخنزير فينتشر بذلك الفساد وتعظم البليه؟

فأنا اجعل نفسي وقايه لديني فقدمه الشرطي فقتله

اشراقة:
هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته ويبلغ الحق فيها أقصى محنته، والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى