أضيف مؤخراالأخبار

وفاة طفل على يد فران بالشرقية بعد “علقة موت” بسبب فقد الطفل لعشرين جنيه.

كتب : رضا الحصري 

لفظ طفل أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى صيدناوي بقطاع مستشفيات جامعة الزقازيق بعد احتجازه قبل يومين داخل المستشفى إثر إصابته بنزيف في المخ اعتداء فران عليه بالضرب بسبب علبة سجائر بـ 20 جنيه.

كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة مشتول السوق يفيد تلقي المركز إخطارا من مستشفى صيدناوي بمستشفيات جامعة الزقازيق إخطارا باستقبال الطفل “ياسين ياسر ” 10 سنوات مصابا بكدمات ونزيف في المخ إثر الاعتداء عليه بالضرب.

انتقلت قوة من ضباط مباحث المركز برئاسة الرائد أحمد بنديري، رئيس مباحث المركز لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة وبسؤال والد الطفل اتهم “مختار ر” 36 عاما فران بالاعتداء على ابنه بالضرب ما أدى لإصابته.

وأوضح والد الطفل أن المتهم طلب من ابنه (نجل الفران) التوجه إلى أحد المحلات التجارية لشراء علبة سجائر له وأعطاه مبلغ 20 جنيه إلا أنه رفض وطلب صديقه (المجني عليه) التوجه لشراء علبة السجائر لوالده بدلاً منه إلا أنه الطفل فقد المبلغ، وعندما عاد إلى المتهم وأخبره بفقدان المبلغ وعدم شرائه السجائر اعتدى الفران على الطفل بالضرب وسدد له عدة لكمات وضربات على رأسه أدت لحدوث نزيف بالمخ ووفاته متأثرا بإصابته بعد ذلك.

تمكن ضباط مباحث المركز من ضبط المتهم وجرى إحالته إلى النيابة العامة والتي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى