إسلاميات

قرأت و أعجبني .. عن سيدي رسول الله

بقلم : رضا الحصري.
قرأت واعجبني عن سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم .. كان رسول الله ﷺ سهلا لا يثقل على الناس، يجالس الناس ويمازحهم أياما لا يعظهم فيها حتى لا يسأموا من كثرة المواعظ، وكان ﷺ لا يُحرِج أحدا، إذا أراد أن ينبه على خطأ في جمع من الناس لم يذكر الفاعل باسمه بل قال (ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا)، وإذا اعتذر له أحد قَبِل عذره وتغافل عنه حتى لو لم يكن عذرا حقيقيا، وإذا أراد معاتبة أحد ابتسم له ابتسامة الغاضب فخفف عنه وطأة الكلام، وكان ﷺ يخفف عن الناس في الصلاة ولا يطيل في خطبة الجمعة، وكان لا يطيل على أحد في زيارة أو مجلس، بل يمر مرورا كريما ويتخفف، وكان ﷺ طيب الكلام سهل المراس لين الحديث، لا يعيّر أحدا أو يحدثه بما يكره..

وكان رسول الله ﷺ يخيط ثوبه، ويخصف نعله، ويحلب شاته، وكان ﷺ يخدم أهله، ويستمع شكواهم، ويتلطف بهم، ويجتمع على الطعام معهم، ويُقيل عثرتهم، ويحلُم عليهم، ويتحمل غضبهم، وكان ﷺ إذا سئل عن زوجته لا يخجل من التصريح بحبها، ويقوم إلى ابنته إذا دخلت عليه فيقبّل رأسها، ولا يتعذّر بالدعوة والانشغال ليترك مجالسة أهله ومسامرتهم وممازحتهم، ولا تحمله أعباء الرسالة للغلظة معهم، بل كان ليّنا عطوفا بشوش الوجه دائم البِشْر عندهم..

speakol

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى