أضيف مؤخرادول عربية

رئيس الوزراء الفلسطيني: صفقة القرن مؤامرة لتصفية قضيتنا،

كتب : رضا الحصري 

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، صفقة القرن الأمريكية المرتقب طرحها غداً بأنها “مؤامرة تستهدف تصفية القضية الفلسطينية”.

وقال اشتية، في الاجتماع الأسبوعي لحكومته في مدينة رام الله: “نرفض ما يسمى صفقة القرن ونريد من المجتمع الدولي ألا يكون شريكا فيها لأنها تتعارض مع أبجديات القانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف”.

وأضاف أن هذه الصفقة “لا تستند إلى الشرعية الدولية والقانون الدولي، وتعطي إسرائيل ما تريده على حساب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، ولا تشكل أساسا لحل الصراع”.

واعتبر اشتية أن واشنطن “فقدت مصداقيتها في أن تكون وسيطا نزيها لعملية سياسية جدية وحقيقية، وطرح الخطة في هذا التوقيت وما تم تنفيذه منها أدوات لتلبية رغبات إسرائيل وترسيخ للاحتلال”.

ورأى أن الخطة تستهدف إنقاذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من العزل ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من السجن بتهم فساد، موضحا أنها “تعطي سيادة لإسرائيل على أرض فلسطين في الوقت الذي تناقش فيه محكمة الجنايات الدولية موضوع ولايتها على أرض فلسطين المحتلة”.

وقال إن الأمة العربية “مطلوب منها أكثر من أي وقت مضى أن تكون درعا واقيا لحماية فلسطين من المؤامرة الكبرى وصون حقوق أهلها”، مضيفا أن الرئيس محمود عباس سيدعو القيادة الفلسطينية لمناقشة كيفية وشكل ومحتوى الرد على الخطة الأمريكية.

وكان ترامب وجه قبل أيام دعوة إلى نتنياهو وزعيم المعارضة في إسرائيل بيني جانتس لزيارة واشنطن من أجل اطلاعهما على صفقة القرن، علما أن الفلسطينيين يقاطعون الإدارة الأمريكية منذ إعلانها نهاية عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

الوسوم
speakol

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى