منوعات

لماذا يتم تهريب الأموال إلى سويسرا؟

➖ هل تعلم لماذا ترتبط سويسرا دائما بالأموال المهربة ؟

سويسرا دولة هادئة ومسالمة لا تحارب أحد منذ 500 عاما وهي دولة محايدة ليس لدى سويسرا قوات بحرية لأنها لا تطل على البحر.

شعبها يعمل ويربي الحيوانات ويحافظ على الطبيعة فقط ومصنفه من أسعد بلدان العالم يتحدث شعبها أربع لغات الألمانية والفرنسية والايطالية والرومانشية وهي لغة لاتينية قديمة يتحدث بها حوالي 6% من عدد السكان هذا بخلاف الأديان المتعددة بها ورغم ذلك منظمة جدا ولا خلافات بين أفراد شعبها لان ثقافة الحياد السياسي عالميا تأثر بها الشعب أيضا كأفراد فأصبح الحياد وعدم التدخل في شئون الغير ثقافة الشعب وهذا السلام لم يشمل شعبها فقط بل شمل كل من يلجأ إليها .

أما عن ايداع الأموال من كل دول العالم في بنوكها فهذا بسبب اصدارها لقانون 1934 الذي يحمي المودع ولا يسمح حتي لموظفي البنك بمعرفة اي شئ عن حقيقة الحسابات فكلها اسماء كودية رقمية ومن هنا تراكمت الأموال في بنوكها ولكن مقابل هذه الخصوصية الفريدة من نوعها يوجد شرط في عقودها انه اذا توفي المودع أو اختفي لن يعرف اي شخص علي الكرة الأرضية اي شئ عن حسابه ولن يرث اي احد أمواله بل أنها ستتحول إلى خزانة الدولة وسيتم توزيعها علي مرتبات جميع العاملين بها ليرتفع معدل الدخل القومي للمواطن السويسري بهذا الشكل المهول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى