أضيف مؤخرامنوعات

ماذا سيحدث إذا تم تفجير 100 قنبلة نووية فقط من ال 20 ألف قنبلة الموجودة حاليا بالعالم؟

في اللحظة التي تقرأ فيها هذه الكلمات ، هناك 20 ألف رأس نووي منتشرة حول العالم ( وما خفي كان أعظم ) , هذه الأسلحة تعتبر أكبر خطر محدق بالأمن العالمي في الوقت الحالي، و رغم أن الدول المالكة لها تدعي أنها لن تستخدم هذه الترسانة إلا في حالة الدفاع عن النفس، لكن لعل من باب الفضول علينا أن نعرف ماذا سيحدث لو فجرنا 100 رأس نووي منها !
حسناً اليكم بعض التفاصيل ..

– خلال الاسبوع الأول :
فيما عدا احتمال أن ملايين الأرواح سوف تزهق والكثير من الدمار سيقع، سينطلق حوالي 5 مليون طن من الكربون الأسود إلى الغلاف الجوي، و سيدخل في تكوينه على الفور، هذا الكربون سوف يمتص الحرارة من الشمس قبل أن تصل للأرض .

– بعد مرور اسبوعين :
ستدخل الأرض مرحلة الشتاء النووي و ستصبح حالكة السواد، حيث سيقوم الكربون بحجب الضوء عن الأرض، و التفاعلات الكيميائية في الغلاف الجوي ستقوم بنخر طبقة الأوزون ، وستصبح الأشعة فوق البنفسجية اكثر حدة بنسبة 120% عما كانت عليه قبل الإنفجار.

– بعد مرور شهرين :
ستبرد الأرض لعشرات السنين وسيصبح معدل درجة حرارة سطحها حوالي 25 تحت الصفر، هذا الانخفاض في درجة الحرارة سيقلص من كمية المطر التي يتلقاها النبات، مما يعني أن النبات سيتوقف عن النمو و يختل استقرار حمضه النووي و سينهار النظام البيئي .

– بعد مرور عامين :
بدون النبات فإن 2 مليار شخص سيموتون جوعاً، و ستصبح أغلب المناطق باردة
جداً و ذات بيئة قاسية .

– بعد مرور 5 أعوام :
ستصبح طبقة الاوزون أخف مما هي عليه الان بمقدار 25%، و ستزداد حالات سرطان الجلد بين الناجين .

– السنة العاشرة :
ستتعافى طبقة الاوزون

– بعد مرور 20 عاماً :
ستستعيد الأرض دفئها و لكنها ستكون أبرد مما كانت عليه قبل الحرب
و ستنمو النباتات مجددا ولكن على نحو بطئ جداً بمعدل 5 سنوات لنمو موسم واحد .

– بعد مرور 30 سنة :
ستتلقى الأرض مطراً كثيراً وسيبدأ نمو النبات بالاستقرار نوعاً ما .
– بعد مرور 50 عاماً :
الطبيعة الخضراء ستعود للسيطرة و لكن ستبقى الظروف البيئية قاسية في بعض المناطق نتيجة لارتفاع معدلات الإشعاع فيها .

كل هذا يمكن أن يحدث بسبب 100 رأس نووي فقط ..!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى