أضيف مؤخراصحة

ماهي أعراض فيروس كورونا؟ و ماهو فيروس كورونا الجديد؟ و ما هي طرق الوقاية منه؟

ينتمي فيروس كورونا الجديد الذي أودى بحياة 41 شخصاً وأصيب به قرابة 1372 شخصاً في الصين، ويشبه “فيروس سارس”، إلى سلالة فيروس كورونا، ويُظهر أعراض زكام لدى الأشخاص المصابين، وقد تصل أعراضه إلى الالتهابات التنفسية الحادة، ومنذ ظهور فيروس كورونا الجديد في مدينة ووهان الصينية وحتى وصوله إلى دول آسيوية أخرى وأوروبا والولايات المتحدة، نرصد في ما يلي أعراض فيروس كورونا الجديد ونصائح للوقاية منه، وأبرز مراحل انتشاره.

ما هو فيروس كورونا؟

وفق منظمة الصحة العالمية، فإن فيروسات كورونا هي زمرة واسعة من الفيروسات تشمل فيروسات يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، كما أن الفيروسات من هذه الزمرة تتسبب في عدد من الأمراض الحيوانية.

وتقول المنظمة، على موقعها الإلكتروني، إن فصيلة فيروسات كورونا هي فصيلة كبيرة تشمل فيروسات قد تسبب طائفة من الأمراض للإنسان، تتراوح بين نزلات البرد الشائعة ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم (السارس). كما تسبب الفيروسات المنتمية إلى هذه الفصيلة عدداً من الأمراض لدى الحيوانات، ونظراً لأن هذا النوع من الفيروس مستجد، فإن المنظمة عاكفة على العمل مع البلدان والشركاء من أجل جمع مزيد من المعلومات عنه وتحديد آثاره على الصحة العامة.

أعراض فيروس كورونا الجديد

يُظهر فيروس كورونا الجديد أعراض زكام لدى الأشخاص المصابين، وقد تصل أعراضه إلى الالتهابات التنفسية الحادة، كما تشمل أعراضه ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس والسعال.

نصائح للوقاية من فيروس كورونا الجديد

توصي منظمة الصحة العالمية على موقعها الإلكتروني، الأشخاص العاديين والعاملين في المجال الصحي، بالمبادئ الأساسية للحد من المخاطر العمومية لانتقال الأمراض التنفسية الحادة تجنباً للإصابة بفيروس كورونا الجديد، ودعت إلى ضرورة التقيّد بالتدابير التالية:

1. تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية حادة.
2. تجنب الاتصالات مع حيوانات المزارع أو الحيوانات البرية من دون حماية.
3. غسل اليدين بصورة متواترة، لاسيما بعد الاتصال المباشر مع المرضى أو بيئتهم.
4. ينبغي للأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض تنفسي حاد أن يتقيّدوا بالآداب المتعلقة بالسعال (الحفاظ على مسافة معينة، وتغطية الفم بأنسجة أو ملابس يمكن التخلص منها أثناء السعال والعطس، وغسل اليدين).
5. تعزيز الممارسات الموحدة المتعلقة بالوقاية من العدوى ومكافحتها داخل مرافق الرعاية الصحية.

الإنذار الأول لفيروس كورونا الجديد

أصدرت منظمة الصحة العالمية الإنذار الأول بشأن فيروس كورونا الجديد في 31 ديسمبر 2019، وأعلنت السلطات الصينية من جهتها ظهور حالات التهاب رئوي حادّ مصدره مجهول في مدينة ووهان وهي عاصمة مقاطعة هوباي، وثم رصد الفيروس في سوق لبيع ثمار البحر والسمك بالجملة، واتُخذت إجراءات عزل المصابين.

فيروس كورونا مستجدّ

في السابع من يناير الجاري، أتاحت تحاليل أولى لسلالة الفيروس أجرتها فرق طبية صينية الكشف عن فيروس كورونا مستجدّ، وفق منظمة الصحة العالمية.

أول حالة وفاة

في 11 يناير، أعلنت السلطات الصينية أول حالة وفاة جراء فيروس كورونا الجديد، وبعد يومين، أُبلغ عن أول إصابة خارج الصين، في تايلاند، وسُجّلت إصابات في دول آسيوية أخرى بينها اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.

عدوى بشرية مؤكدة

في 20 يناير الجاري، أكد خبير صيني أن المرض يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر، وتأثّرت بالوباء قرابة نصف المقاطعات الصينية وكذلك مدن كبيرة مثل بكين في الشمال وشنغهاي في الشرق وشينزين في الجنوب، وبعد يوم واحد سُجلت إصابة بفيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة.

تحوّل محتمل للفيروس

في 22 يناير، حذّرت السلطات الصينية من أن فيروس كورونا الجديد الذي ينتقل عبر الجهاز التنفسي يمكن أن يتحوّل وأن ينتشر بصورة أسهل، وفي أوروبا، أعلنت لندن وروما اتخاذ اجراءات مراقبة للركاب القادمين من ووهان، وأصبح ارتداء الأقنعة الواقية إلزامياً في الأماكن العامة في ووهان.

ووهان مقطوعة عن العالم

في 23 يناير، لم يعد بإمكان القطارات والطائرات في ووهان مغادرة المدينة وأُغلقت الطرق السريعة، وأصبحت عدة مدن أُخرى في مقاطعة هوباي مقطوعة عن العالم.

وفي 24 من الشهر الجاري، عُزل أكثر من 40 مليون شخص في مقاطعة هوباي، وسُجّلت حالتا وفاة للمرة الأولى خارج مركز الوباء، وأرسل الجيش الصيني إلى مقاطعة هوباي ثلاث طائرات تقلّ 450 عاملاً في المجال الطبي بينهم أطباء عسكريون، وأعلنت سلطات ووهان منع حركة السير غير الضرورية اعتباراً من منتصف الليل، وأمرت بكين بفرض إجراءات على مستوى البلاد للكشف عن حالات الإصابة المشتبهة بفيروس كورونا المستجد على القطارات والطائرات والحافلات، وبالإضافة إلى ووهان، صارت عملياً كل مقاطعة هوباي مقطوعة عن العالم، ما يرفع عدد السكان المعزولين إلى أكثر من 56 مليون نسمة.

إصابات بفيروس كورونا الجديد خارج الصين

جرى تسجيل أول إصابة خارج الصين في تايلاند في 8 يناير، لامرأة عائدة من زيارة إلى ووهان، وتمّ تأكيد وجود ثلاث إصابات بفيروس كورونا الجديد في فرنسا هي الأولى في أوروبا، كما تم الإعلان عن وجود إصابة ثانية في الولايات المتحدة، وسجّلت أستراليا أربع إصابات على أراضيها، وفي ماليزيا تم تسجيل 4 حالات، وفي اليابان 3 حالات، وإصابتان في سنغافورة، ومثلهما في كوريا الجنوبية.

الوضع خطر والوباء ينتشر بسرعة

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم السبت، إن انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 41 شخصًا “يتسارع” ويضع الصين في “وضع خطر”، وأكد خلال اجتماع للجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي أن الصين يمكنها “الانتصار في المعركة” ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.

وذكر التلفزيون الصيني (سي.سي.تي.في)، أن الصين قررت وقف كل رحلات المجموعات السياحية سواء داخل البلاد أو خارجها اعتباراً من 27 يناير الجاري، وذلك ضمن مساعيها لوقف تفشي فيروس كورونا الجديد، وأضاف تقرير التلفزيون، نقلاً عن الهيئة المعنية بالسياحة في الصين، أن الرحلات السياحية الداخلية توقفت بالفعل

قال الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، إن أعراض فيروس كورونا تشبه الأنفلونزا مؤكدا أنه لا يوجد بمصر أي إصابات.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الإعلان الأول الصادر عن منظمة الصحة العالمية عن تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين كان في 7 يناير الجاري.

وأشار رئيس قطاع الطب الوقائي إلى أن هالة زايد وزيرة الصحة، قررت رفع درجة الاستعداد والجاهزية داخل الوزارة وعقدت اجتماعًا مع كافة قطاعات الوزارة المعنية وتم وضع خطة متكاملة للتعامل مع المرض تشمل الاكتشاف المبكر والتعريف بالحالات والتعامل معها.

وكشف علاء عيد أن مصر تعد من أوائل الدول التي أعدت خطة للاستعداد والتعامل مع الحدث في حال تطور الموقف الوبائي العالمي.

وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة أن فيروس كورونا عبارة عن ارتفاع درجات الحرارة مع وجود كحة والتهاب للحلق وصعوبة في التنفس، فضلا عن وجود تاريخ سفر لسفر الشخص المصاب إلى مدينة ووهان في الصين منذ 14 يوما، أو مخالطا لحالة مؤكدة لفيروس كورونا.

وكشف الدكتور علاء عيد أن جميع القادمين من الصين يتم فحصهم في الحجر الصحي ومن يشتبه به يتم تحويله إلى مستشفى حميات، مع فرز صحي لجميع الركاب القادمين من منافذ الدخول إلى مصر.

وأشار رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة  أنه لا يوجد لقاح متاح حاليا ، وتنصح المصريين المتواجدين في الصين بالابتعاد عن الأماكن المزدحمة والتجمعات وخاصة الأسواق التي تبيع المنتجات الحية والمذبوحة وغسل اليدين والوجه بالماء والصابون على مدار اليوم.

speakol

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى