الأخبار

“البحوث الزراعية” تنظم ورشة عمل حول”الزراعة الذكية وتغير المناخ”

كتب : رضا الحصري 

نظم مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة، التابع لمركز البحوث الزراعية، ورشة عمل بعنوان “الزراعة الذكية وتغير المناخ” ، وذلك تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، بحضور الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور عادل عبدالعظيم وكيل المركز لشئون الارشاد، وذلك في إطار توسيع آفاق التعاون في مجال الذكاء الإصطناعي والزراعة الرقمية.

وقال الدكتور محمد سليمان
رئيس مركز البحوث الزراعية، ان الأنشطة الزراعية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالتغيرات المناخية والعوامل الجوية. وان تأثير العوامل المناخية على الزراعة وإدارة الموارد الطبيعية تأثيراً واضحاً، حيث تتأثر الأنشطة الزراعية ونظم إدراتها بالتغير المحلي والأقليمي في المناخ على السواء، ويؤثر التغير المناخي المناخي بدورة على مواعيد الزراعة، والاحتياجات المائية للمحاصيل، ووبائية الآفات والأمراض النباتية والحيوانية، والجدوى الاقتصادية للإنتاج الزراعي، والمحصول الكلي وجودة المنتج.

واضاف ان معظم المزارعين في المجتمعات الريفية يعانون من محدودية المعلومات في مختلف المجالات، لذا يقوم مركز البحوث الزراعية بدعم قضية التغيرات المناخية والعمل علي مجابهة الاثار السلبية لتغير المناخ في القطاع الزراعي بالتعاون المشترك بين المعاهد والمعامل المركزية المختلفة بمركز البحوث الزراعية ودمج ذلك في الخطة البحثية بمركز البحوث الزراعية ولتحسين وصول المزارعين إلى المعلومات وتفادى مخاطر التغيرات المناخية والاستخدام الأمثل للموارد وتعظيم الإنتاجية.
ومن جهته قال الدكتور فضل هاشم المدير التنفيذي لمركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة ان الهدف العام من ورشة العمل توسيع آفاق التعاون في مجال الذكاء الاصطناعي والزراعة الرقمية واستخدامها كأداة للتكيف مع الأثار السلبية للتغيرات المناخية على القطاع الزراعي، لافتا المركز سيقوم بإنتاج نظم خبيرة تعمل على الهاتف المحمول مدعمة بالمعرفة والتجارب المتاحة لدى الباحثين لتكون قابلة للتطبيق، والتي سوف تساعد بدورها في التكيف مع تغير المناخ من أجل تعظيم إنتاجية القطاع الزراعي في مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى