معلومة فى صورة

معبد فيلة

52

يقع معبد فيلة على جزيرة فيلة الموجودة في منتصف نهر النيل والتي كانت تمثل أحد أهم الحصون الدفاعية عن مصر ولكن تم نقل المعبد من مكانه الأصلي على جزيرة أجيليكا وذلك بعد بناء السد العالي شأنه شأن معبد أبو سمبل ومعبد كلابشة خوفاً من فيضانات النيل.

تم بناء معبد فيلة خصصيا لعبادة الإلهة “إيزيس “ وذلك خلال القرن الثالث قبل الميلاد، وجدير بالذكر أن الإلهة إيزيس كانت من أهم وأقوى الآلهة في مصر والتي عبدها كلاً من اليونانيون والرومان على حد سواء حيث قام الإمبراطور أغسطس قيصر ببناء معبد في الجهة الشمالية من معبد فيلة في القرن التاسع قبل الميلاد وغيره من الملوك والقياصرة الذين أرادوا تقديس الالهة ايزيس.

20190317151006340

ولكن مع دخول المسيحية للأراضي المصرية تم بناء الكنائس وفرض الديانة المسيحية بمرسوم من الإمبراطور ثيودوسيوس الأول 391 ميلادية؛ لتتحول بذلك جزيرة فيلة إلى قرى مسيحية يتوسطها معبد فيلة ومع دخول الإسلام فقد تعامل الإسلام مع المعبد على أنه حصن اسطوري فقط .

تعددت معاني اسماء كلمة فيلة في اللغات المختلفة فهي تعني في القبطية المصرية القديمة بيلاك أو بيلاخ ويعني الحد أو النهاية لأنها كانت آخر حدود مصر في الجنوب وتعني في اللغة الإغريقية التي تعني الحبيبة وفي العربية أنس الوجود نسبة لأسطورة أنس الموجودة في قصص ألف ليلة وليلة.

توجد عدد من التماثيل الفرعونية على الجزيرة التي تجعلها درة الجزر الفرعونية القديمة حيث يوجد مقصورة “نختنبو الأول” (الأسرة الثلاثون) وأعمدة تعود للعصر الروماني والبطلمي مثل معبد حتحور ومعبد إمحوتب ومقصورة تراجان.

522201802241255475547

تم نقل المعبد برمته إلى جزيرة أجيليكا التي التي تبعد بمسافة خمسمائة متر من موقع جزيرة فيلة وذلك عام 1972 ، حيث استغرق النقل ما لا يقل عن عامين فقد كانت مياه النيل تحيط بالجزيرة والمعابد من كل ناحية مما شكل تهديد واضح وبالغ عليهما وعلى القيمة الأثرية .

قدمنا لكم عدد من المعلومات التاريخية حول معابد جزيرة فيلة واختلافها لاسيما وقد بني كل معبد من تلك المعابد حضارة مختلفة عن الحضارة الأخرى مما يؤكد على تنوع العمارة الموجودة في معابد فيلة.



speakol

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى